1- قاعة المناقشات قسم العلوم الاجتماعية

الاثنين 16مارس2015

وقفة مع ماستر علم النفس عيادي:

سعيا منا لتطويع الآفاق البحثية وتوضيح المعالم لبعض التخصصات نسعى من خلال مخبرنا الفتي إلى إشراك كل الفاعلين في التكوين لإيصال صدى كل تخصص ومدى ملاءمته لما هو مطلوب على الساحة الاجتماعية، فارتأينا عبر مخبر التطبيقات النفسية في الوسط العقابي التفتح على مثل هذه الآفاق البحثية ، من خلال التعريف بتخصص علم النفس العيادي آفاقه ، إخفاقاته وتصويباته.
إن علم النفس العيادي على اعتبار انه فرع علمي وتطبيقي من فروع علم النفس، والذي يعنى بالدراسة الاكلينيكية للسلوك من حيث التوصيف والبحث عن العلل ، التشخيص وتقديم طرق للعلاج والتكفل ، اضحى من العلوم التي تخدم الحياة الاسرية والاجتماعية في كل أبعادها .


إن مجال علم النفس بصورة عامة ومجال علم النفس العيادي من المجالات الهامة التي تثير اهتمام كثير من الطلبة ويتطلع العديد منهم الى الالتحاق بهذا التخصص المفتوح في مداه والذي يساهم في فهم الحياة النفسية في كل ابعادها .
هذا ما دفعنا الى فتح أبواب للتعريف بهذا العلم من جهة ومن جهة أخرى استقراء واقع تدريس علم النفس العيادي في جامعة باتنة تقييما وتقويما.


أهداف اليوم الخاص بـــ: " وقفة مع ماستر عيادي:


- التعريف بعلم النفس العيادي وآفاقه
- مسيرة تحت المجهر : مسار ل م د (ماستر) تخصص علم النفس العيادي
- ماستر عيادي ضمن اهتمامات خلية ضمان الجودة على مستوى الجامعة : ماستر عيادي وتجربة منهاج المادة عوائق وآفاق .
- طلبة ماستر عيادي تحت المجهر (ماستر سنة أولى وماستر سنة ثانية )
- تقديم موجز عن احسن الاعمال في مقياس ملتقى البحث
- عرض لقسم العلوم الاجتماعية
- كلمة رئيس قسم العلوم الاجتماعية...أد. جبالي نور الدين
- كلمة رئيس المخبر...................أد. أمزيان وناس
- مسيرة تحت المجهر : مسار ل م د (ماستر) تخصص علم النفس العيادي.......................أد. بركو مزوز
- عرض أحسن الأعمال لطلبة ماستر عيادي سنة ثانية
- تقديم موجز عن احسن الاعمال في مقياس ملتقى البحث

 

شهادات تقديرية:

 

o رئيس القسم 
o مدير المخبر


o كبار الطلبة Les Etudiants Agés (لوميجات زهور و ربيعة بن براهيم)
o أحسن أعمال مقياس ملتقى (فوج 1 و2 و3)

groupe


2- نظم مخبر التطبيقات النفسية في الوسط العقابي الندوة العلمية الأولى حول الطفل والجريمة في المجتمع الجزائري

التي اقترحتها وترأستها البروفيسورة بن فليس خديجة رئيسة فرقة سيكولوجية المعاملة العقابية وإعادة الإدماج بالمخبر، وترأسه شرفيا أ.د.عبد السلام ضيف رئيس جامعة باتنة 1، وذلك يوم 9 ديسمبر 2015 بقاعة المناقشات بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ، حيث تناول المتدخلون الموضوع ضمن المحاور التالية:

1- الطفل ضحية الإجرام (اختطاف الأطفال،الاغتصاب والاعتداء الجنسي ،القتل ،الاتجار بالأطفال، حالات الخطر المعنوي).
2- الطفل شريك في الجريمة (السرقة، تجارة المخدرات، الإرهاب، التحرش الجنسي ).
3- التكفل النفسي – الإجتماعي بالطفل الجانح و الطفل ضحية الجريمة.
4- حماية الطفل من الجريمة .
وقد سعى المخبر من خلال هذه الندوة إلى تحقيق الأهداف التالية:
1- الكشف عن أهم الجرائم المرتكبة في حق الطفل في الجزائر وأسبابها.
2- تسليط الضوء على بعض الجرائم التي يتم استغلال الأطفال فيها واشراكهم في ارتكابها .
3- التعرف على بعض آليات التكفل النفسي بالأطفال الجانحين وضحايا الجريمة .
4- ابراز دور مؤسسات التنشئة الإجتماعية والمجتمع المدني في حماية الطفل من الإجرام .
5- لفت إنتباه الهيئات الوصية والمجتمع المدني إلى خطورة الظاهرة وتفشيها ووجوب التفكير في إيجاد السبل الكفيلة بالقضاء عليها .

3- 

شريط الأخبار