انشئت العيادة النفسية في عام 2010 وذلك في إطار النشاط العلمي لمخبر تطوير نظم الجودة في مؤسسات التعليم العالي والثانوي بجامعة الحاج لخضر،  وهي بذلك تابعة للمخبر وتدمج ضمن هياكله، وتستقبل العيادة الطلاب والأساتذة على حد سواء وذلك قصد التكفل بمشكلاتهم النفسية والتربوية في الوسط الجامعي.

أهداف العيادة النفسية:

  1. التكفل بمشكلات الطالب النفسية و اضطراباته النفسية خاصّة منها المشكلات التوافقية (التكيفية) في الوسط الجامعي.
  2.  التكفل بالمشكلات النفسية و النفسية الاجتماعية للأستاذ الجامعي.
  3. تقديم الاستشارات النفسية المختلفة للطالب والأستاذ و العامل على حدّ سواء.
  4. التكفل بالمشكلات النفسية و النفسية الاجتماعية لمختلف فئات عمّال الجامعة.

الخدمات النفسية والتربوية التي تقدمها العيادة:

  1.  يقوم العمل بالعيادة على أساس تضافر جهود فريق عمل يتقاسم تخصصات مختلفة قارة في قسم علم النفس بالجامعة وهي على التوالي: علم النفس العيادي، علم النفس المدرسي، التوجيه والإرشاد النفسي. والجدول أدناه يوضح برنامج العمل يتعاقب عليه فريق العمل حسب تخصصاتهم خلال أيام الأسبوع:

 

التخصصات

علم النفس العيادي

 

علم النفس المدرسي

 

توجيه وإرشاد

 

أيام

 الأسبوع

الفترة الصباحية

الفترة المسائية

الفترة الصباحية

الفترة

المسائية

الفترة الصباحية

الفترة

المسائية

الأحد

-

-

-

-

د. خضرة حواس

طلبة الماجستير

الاثنين

د. يوسف عدوان

د. سعيد بوعون

-

-

-

-

الثلاثاء

طلبة ماجستير

 

-

-

-

-

الأربعاء

-

طلبة السنة الرابعة

أ. محمد ختاش

-

-

-

الخميس

-

-

طلبة

 ماجستير

-

-

طلبة

 ماجستير

                     

 

  1. تحددت مهام كل عضو من فريق العمل حسب تخصصه وذلك بالشكل التالي:
  • د.عدوان يوسف رئيسا للعيادة والمشرف عليها يقوم بتدريب طلبة علم النفس العيادي وتقديم خدمات علاجية نفسية متخصّصة.
  • د. بوعون سعيد يعمل على تقديم خدمات علاجية نفسية.
  • د.حواس خضرة مشرفة على تدريب طلبة التوجيه والإرشاد وجلسات الإرشاد التربوي.
  • أ. ختاش محمد مشرف على تدريب طلبة المدرسي و جلسات التوجيه المدرسي.
  • بن عبيد سعاد طالبة دكتوراه، وأخصائية نفسية مداومة في العيادة في إطار عقود ما قبل التشغيل تعمل على استقبال الحالات وتوجيهها وتقديم الخدمات النفسية المتاحة.
  • كما تتوفر العيادة النفسية على عدة اختبارات نفسية منها:

-       مقياس الأساليب المزاجية

-       استبيان المظاهر المرضية للاضطرابات الشخصية.

-       الاستبيان الشامل للشخصية.

-       اختبارات كاتل للذكاء العام.

-       استخبار الحالات الثمانية.

- Échelle de performance « Borelli-Oléron »

- Échelle de performance de «Grace-Arthur » Révision II.

          .3 تنظيم أيام دراسية تتضمن ورشات تدريبية في كافة أشكال الإرشاد والتوجيه  والعلاج النفسي.

4. تدريب الطلاب على العلاج القائم على الطرائق العلاجية الحديثة.

5. التدريب على استخدام الاختبارات والمقاييس التشخيصية لطلاب الماجستير والدكتوراه.  

6. تخفيف حالات التوتر النفسي عند الطلبة عن طريق مساعدتهم في حل مشكلاتهم. 7. المساهمة في حل المشكلات النفسية الاجتماعية للأساتذة في بعض الحالات التي يتبين فيها أن مصدر المشكلة يعود إليهم.

  1. تحويل الحالات النفسية التي قد تأتي من حالات الصرع إلى العلاج الطبي أو تحويلها إلى جهة الاختصاص.
  2. القيام بمجموعة من البحوث النفسية، وكذلك تعديل بعض الاختبارات النفسية بما يتلاءم مع البيئة الجزائرية.

 تقييم نشاط العيادة النفسية منذ تاريخ إنشائها:

-       تم استقبال بعض الطلبة في العيادة والتعرف على بعض مشاكلهم النفسية.

-       تم استقبال بعض الأساتذة وتم إفادتهم ببعض المعلومات والاستشارات النفسية.

-       تم إعداد يوم دراسي في أفريل 2012 تضمن ورشات تدريبية لطلبة علم النفس بحضور أساتذة في تخصصات علم النفس من بعض ولايات الوطن.

-       تم التعريف بنشاط العيادة ومهامها لبعض الطلبة من تخصصات مختلفة الذين قصدوا العيادة فقط للاستعلام عن طبيعة نشاطها.

أهم النقائص والعقبات في سير نشاط العيادة:

-       عدم وجود إعلانات عن عيادة نفسية تعمل على تقديم خدماتها النفسية للطالب والأستاذ، برغم مرور سنتين من بداية نشاطها إلا أن أغلب طلبة جامعة الحاج لخضر وأساتذتها لا يعلمون بتواجدها.

-       ظروف قسم علم النفس الذي تغير مقره إلى القطب الجامعي فسديس مما أثر ذلك سلبا على التزام فريق العمل بالحضور.

-       اقتصار العيادة على استقبال طلبة تخصص التاريخ وبعض أساتذته وذلك بحكم اشتراكهم سابقا في نفس المقر مع قسم علم النفس، وبقاء مخبر الجودة والعيادة التابعة له في قسم التاريخ لغاية اليوم.

التوصيات:

-    ضرورة التعريف بالعيادة ونشاطاتها وذلك من خلال مناشير إعلانية توزع على مختلف كليات جامعة الحاج لخضر.

- يتطلب العمل بالعيادة النفسية ضرورة انتداب أخصائيين في تخصصات أخرى للعمل مع الحالات المختلفة، وتحديداً:

  • أخصائيين في القياس النفسي.
  • أخصائيين في الأرطفونيا.

 

-    ضرورة برمجة دورات تدريبية لطلبة الماجستير والدكتوراه تقدم من طرف أساتذة يمتلكون خبرة علمية وميدانية.

-    ضرورة العمل على تقنين بعض الاختبارات النفسية المهمة للتلائم مع البيئة الجزائرية.

-     ضرورة إعداد برامج الإرشاد النفسي للطلاب.

- ضرورة القيام بأبحاث تجريبية تساهم في حل بعض المشكلات التي يتعرض لها الطالب والأستاذ في الوسط الجامعي خاصة في ظل التغيرات التي تعرفها الجامعة على غرار بقية القطاعات.

الآفاق:

  • المساهمة في عمليات الانتقاء و التوجيه المهنيين بالتنسيق مع هيئات الجامعة المعنيّة من خلال خبرات متخصّصي علم نفس العمل و التنظيم التابعين لشعبة علم النفس أو المنخرطين ضمن فريق عمل مخبر الجودة.
  • فتح مكاتب خاصّة بالاستشارات التفسية في بعض مقرّات الكلّيات الأساسية في جامعة الحاج لخضر بالتنسيق مع الهيئات المشرفة على هذه الكلّيات.